الرئيسية 8 كأس العالم 8 وداعا قطر وإلى اللقاء..

وداعا قطر وإلى اللقاء..

غداة اكتمال بطولة كأس العالم لكرة القدم التي أضفى عليها التنظيم القطري المزيد من السحر والتألق، نجمل أطرف المصادفات والمواقف التي شهدتها هذه البطولة في دوراتها المتعاقبة.

اكتمل بطريقة بهيجة وأسطورية مونديال قطر 2022، وفاضت المشاعر والأحاسيس مرات ومرات، كما هي العادة، بين دموع الفرح والبهجة ودموع الحسرة وخيبة الرجاء. ومع ذلك يبقى كأس العالم لكرة القدم كما يصفه المعلقون، “عرسا” كرويا لهذه اللعبة الأكثر شعبية في العالم بلا منازع.

من بين أبرز المصادفات أن العالم راقت له محاولة التنبؤ قبل بدء كأس العالم لكرة القدم بالمنتخب الفائز بشتى الطرق بما في ذلك الاستعانة بالأخطبوط الشهير “بول” وبالقط “آخيل” وبالنسر “أتيلا”، والباندا “ينج مي”، وحتى بالسمكة “بليه” وغير ذلك.

وكانت لعبة الفيفا الكروية للمحاكاة قد توقعت الفائز بهذه البطولة العالمية أربع ممرات متتالية، حيث وضع المبرمجون محاكاة للتوقعات استنادا إلى الأرقام والمعلومات ونجحت في التنبؤ بالمنتخب الفائز في ثلاث بطولات متوالية في أعوام 2010، 2014، 2018، وهي إسبانيا وألمانيا وفرنسا، وفي هذا العام 2022، صدقت توقعات لعبة المحاكاة وفاز المنتخب الأرجنتيني على الفرنسي.

ورصدت أيضا مفارقة أخرى تتمثل في أن فوز المنتخبات الدولية في كأس العالم لكرة القدم يعتمد على جنسية المدرب!

نعم الأمر كذلك! منذ أول أولمبياد لكرة القدم في عام 1930، فاز ببطولة العالم لكرة القدم، المنتخب الذي يشرف عليه مدرب يحمل جنسية البلد صاحب الفريق!

من بين البيانات الأخرى اللافتة أن الفائزين بالكرة الذهبية قبل كأس العالم لا يفوزون بالبطولة، حيث تبين أن لاعب كرة القدم الذي حصل على جائزة أفضل لاعب على الكوكب في العام الذي جرت فيه الطولة لا يكون أداؤه  ناجحا في كأس العالم.

ولعل هذا الأمر هو ما أبعد حتى الأمس كأس العالم عن يدي ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو. وبحسب هذه القاعدة المفترضة، ما كان للمنتخب الفرنسي أن يفوز بالبطولة في قطر، لأنه يضم في صفوفه صاحب الكرة الذهبية الحالي كريم بنزيمة!

من المفارقات الأخرى في بطولات كأس العالم لكرة القدم أن نتائج بعض المباريات تكررت بعد ثماني سنوات، ففي مونديال عام 2002، تعادلت أوروغواي مع فرنسا 0-0، وفازت الأرجنتين على نيجيريا 1-0. وكانت نتائج المباريات التي شاركت فيها هذه الفرق في كأس العالم عام 2010 متطابقة.

كما يسجل أيضا أن أي بلد من خارج أوروبا وأمريكا الجنوبية لم يفز حتى الآن بكأس العالم، بل ولم يصل حتى إلى المباراة النهائية لهذه البطولة!

ومن المصادفات في بطولات كأس العالم لكرة القدم أن أفضل الهدافين في الغالب يكون اللاعب الذي يحمل القميص رقم “9”. وفي ثماني بطولات عالمية هي 1930 و1938 و1950 و1962 و1994 و1998 و2002 و2018، سجل اللاعبون أصحاب الرقم تسعة أكبر عدد من الأهداف.

المصدر: RT

About Author

عن ahmed

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: