أخبار عاجلة
الرئيسية 8 ألآخبار الدولية 8 الكرة العالمية 8 الشرطة الفرنسية تقمع احتفالية الجزائريين بالتتويج في باريس..

الشرطة الفرنسية تقمع احتفالية الجزائريين بالتتويج في باريس..

اندلعت مواجهات عنيفة، مساء السبت 18 ديسمبر/كانون الأول 2021، بين قوات الأمن الفرنسية وجزائريين، في العاصمة الفرنسية باريس، وبالضبط في ساحات “الشانزليزيه”، وذلك بعد أن توجه مئات منهم إليها؛ قصد الاحتفال بتوويج منتخب “الخضر” بلقب كأس العرب على حساب تونس.

قبل المباراة النهائية بساعات، كانت السلطات الفرنسية قد أصدرت بياناً تمنع فيه كلاً من التونسيين والجزائريين من التجمع والاحتفال في كل الساحات الفرنسية والشوارع الشهيرة، وذلك في إطار إجراءاته الاحترازية، من أجل احتواء تفشي فيروس كورونا.

ونشر الصحفي الفرنسي كليمون لانو، مجموعة من مقاطع الفيديو التي تُظهر حدَّة المواجهات بين قوات الأمن وعدد من المناصرين الجزائريين، الذين خرجوا للاحتفال بالتتويج باللقب.

كما تُبين المقاطع نفسها العنف الذي استخدمته الشرطة الفرنسية في قمع المحتفلين، من ركل وضرب بالعصي.

وفي الوقت الذي رفض فيه مئات من الجزائريين المقيمين بفرنسا مغادرة الساحة، عمدت الشرطة إلى إلقاء القنابل المسيلة للدموع؛ لتفريقهم.

احتفالات في الجزائر

عكس بلاد المهجر، شهدت شوارع الجزائر، مساء السبت، احتفالات جماهيرية عارمة بعد تتويج منتخبهم للمرة الأولى ببطولة كأس العرب لكرة القدم، التي أقيمت في قطر، وترافق ذلك مع إطلاق ألعاب نارية، ومشاهد من الرقص وإطلاق الزغاريد.

فقد خرج آلاف الجزائريين إلى الشوارع وساحات العاصمة؛ احتفالاً بالتتويج بكأس العرب، بعد الفوز في المباراة النهائية على منتخب تونس بهدفين مقابل لا شيء.

ولوحظ ازدحام مروري كبير وسط العاصمة، إثر تدفُّق آلاف السيارات عقب نهاية المباراة التي عُرضت على شاشات عملاقة جهزتها السلطات في مختلف ساحات المدينة.

كما خرج مواطنون بمختلف شوارع العاصمة، حاملين الأعلام الجزائرية والفلسطينية احتفالاً بالفوز، بينهم رجال ونساء وأطفال وشيوخ.

بشارعي العربي بن مهيدي وديدوش مراد في قلب العاصمة، أطلقت النسوة زغاريد من شرفات المباني؛ احتفالاً بالتتويج.

كذلك، أطلق المحتفلون الألعاب النارية في مختلف الشوارع والأحياء بالعاصمة، في حين احتفل مواطنون بإطلاق أبواق السيارات.

في ساحة البريد المركزي تجمَّع مئات المواطنين ورقصوا على وقع الأغاني الرياضية والألعاب النارية.

أفراد الشرطة انتشروا في نقاط عدة؛ لتسهيل حركة المرور، خصوصاً على الطريق السريع الرابط بين الضاحية الشرقية للعاصمة ووسط المدينة.

إلى جانب ذلك، أظهرت صور وفيديوهات جرى تداولها على المنصات الاجتماعية فرحة الجزائريين الغامرة، في عديد من الولايات والقرى، على غرار قسنطينة وسطيف وعنابة وجيجل وسكيكدة (شرق)، ومستغانم ووهران وتلمسان (غرب)، وتامنراست وغرداية ووقلة (جنوب).

ولوحظ احتفال الجزائريين بالتتويج في مختلف المدن والقرى، بالعلم الفلسطيني تيمناً بلاعبي منتخب بلادهم الذين رفعوه في عديد من مباريات كأس العرب.

عن ahmed

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: