أخبار عاجلة
الرئيسية 8 ألآخبار الدولية 8 الكرة العالمية 8 انهزام البرتغال رسالة تحذير للجزائر قبل لقاء بوركينافاسو

انهزام البرتغال رسالة تحذير للجزائر قبل لقاء بوركينافاسو

يواجه منتخب الجزائر نظيره من بوركينافاسو غدا الثلاثاء 16 نوفمبر/تشرين الثاني، في الجولة السادسة والأخيرة من دور المجموعات بتصفيات إفريقيا المؤهلة إلى كأس العالم قطر 2022.

 

 وبالرغم من أن “محاربي الصحراء” في أفضل استعداداتهم للفوز وبلوغ الدور الفاصل المؤهل للمونديال، إلا أن المباراة تعتبر بمثابة فخ بالنسبة لهم، على غرار ما حدث لمنتخب البرتغال أمس الأحد، إذ كان بحاجة فقط لنقطة التعادل على أرضه أمام صربيا في ختام التصفيات الأوروبية، إلا أنه خسر 1-2 في الوقت القاتل ليضيع ورقة التأهل المباشر للنهائيات، ويضطرّ لخوض مباراة الملحق.

 

ويتصدّر المنتخب الجزائري المجموعة الأولى من التصفيات المونديالية برصيد 13 نقطة من 4 انتصارات وتعادل واحد، ويملك منتخب بوركينافاسو 11 نقطة، بينما يحتل منتخب النيجر المركز الثالث برصيد 4 نقاط، وتتذيل جيبوتي الترتيب بدون رصيد.

ويكفي “الخضر” تحقيق التعادل بأي نتيجة، غدا الثلاثاء على أرضهم بملعب مصطفى تشاكر بمدينة البليدة غربي العاصمة الجزائرية، لبلوغ الدور الفاصل الذي سيجرى في شهر مارس/آذار من العام المقبل، بينما تحتاج بوركينافاسو لتحقيق فرصة التأهل، الفوز على الجزائر.

 

تحذيرات بضرورة تفادي الغرور في مواجهة بوركينافاسو

وفي غمرة التفاؤل الذي يسود الجماهير الجزائرية بتخطي عقبة “الخيول البوركينابية” غداً، بالنظر للفوارق بينها وبين منتخب الجزائر بطل إفريقيا وصاحب سلسلة 32 مباراة دون هزيمة، تداول قطاع واسع من مشجعي المنتخب الجزائري رسائل تحذير من مغبة الوقوع في فخ التفاؤل والغرور المفرط والتساهل، ما قد يتسبب في وقوع سيناريو مشابه لما حصل للبرتغال أمس أمام صربيا.

وإذا كان منتخب البرتغال لا يزال يحتفظ بحظوظه كاملة في التأهل إلى مونديال قطر 2022، كونه سيخوض الدور الفاصل هو الآخر، فإن المنتخب الجزائري لا يملك فرصة التعويض إطلاقا، إذ سيجد نفسه خارج السباق المونديالي في حال تعرض للخسارة على أرضه أمام بوركينافاسو.

 

ويفرض وضع المنتخب الجزائري حاليا عليه أن يكون أكثر تركيزا وتحضيرا من الجانب الذهني، حتى يحسم المواجهة لمصلحته ويبدد كل الشكوك، ويواصل مسيرته الخالية من الهزائم منذ شهر نوفمبر 2018، خصوصا أنه سيواجه غدا منافسا ليس لديه ما سيخسره وسيوظف كل أوراقه لمباغتة زملاء الهداف التاريخي للجزائر إسلام سليماني.

وفي حال اجتيازه عقبة “الخيول” سيضرب منتخب الجزائر أكثر من عصفور بحجر واحد، إذ سيبلغ الدور الفاصل المؤهل للمونديال، ويرفع سلسلة مبارياته دون هزيمة إلى 33.

 وفي حال فاز منتخب الجزائر على نظيره البوركينابي، فسيرشحه ذلك لرفع سلسلة “اللاهزيمة”، وربما حتى تحطيم رقم إيطاليا الذي بلغ 37 مباراة دون خسارة، بما أن الجزائر ستشارك في كأس أمم إفريقيا 2022 في الكاميرون مطلع العام المقبل، وتلعب 3 مباريات في الدور الأول، وقبل البطولة ستخوض مباراتين وديتين على الأقل للاستعداد لـ”الكان”.

وتجرى مباراة الجزائر-بوركينافاسو غدا الثلاثاء على ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، بداية من الساعة 19:00 بتوقيت مكة المكرمة (17:00 بتوقيت الجزائر)، وسيعرف اللقاء حضور 14 ألف مشجع على الأقل، وذلك لأول مرة منذ انتشار جائحة كورونا مطلع العام الماضي.

 

عن ahmed

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: