أخبار عاجلة
الرئيسية 8 المنتخب الجزائري 8 النيجر 0 الجزائر 4 الخضر تستعيدون الصدارة وتفوزون برباعية نظيفة

النيجر 0 الجزائر 4 الخضر تستعيدون الصدارة وتفوزون برباعية نظيفة

أزاح المنتخب الوطني الجزائري مساء الثلاثاء عقبة كبيرة، عن طريقه إلى الدور الأخير لِنهائيات كأس العالم 2022.

جاء ذلك بعد افتكاك “محاربي الصحراء” لِكامل نقاط مواجهة منطقة السّاحل الإفريقي أمام النيجر، بِفوز عريض وساحق نتيجته (0-4).

واحتضن ملعب “الجنرال سيني كونتشي” بِمدينة نيامي عاصمة النيجر أطوار هذه المباراة، لِحساب الجولة الرّابعة من دور المجموعات لِتصفيات المونديال. تحت إدارة حكم الساحة السنيغالي عيسى سي.

وسجّل رباعية الجزائر كلّ من: الجناح رياض محرز في الدقيقة الـ 20، والمدافع عيسى ماندي في الدقيقة الـ 33، ومتوسط الميدان إسماعيل بن ناصر في الدقيقة الـ 48، والمهاجم بغداد بونجاح في الدقيقة الـ 54.

ووجد أشبال الناخب الوطني جمال بلماضي بعض الصعوبات عند انطلاق المباراة، سببها الحرّ الشديد (حوالي 38 درجة) وأيضا رداءة بساط أرضية الميدان (عشب جاف، نتوءات..). قبل أن يتحرّروا بِهدف من القائد والجناح رياض محرز في الدقيقة الـ 20.

وأدار بعدها “الخضر” فعّاليات المباراة بِكلّ أريحية، وحصدوا فوزا مستحقا وثمينا، يضعهم في رواق جيّد جدا للمرور إلى الدور الأخير والحاسم من تصفيات كأس العالم.

وفي الطرف المقابل، حاول منتخب النيجر الاستثمار في العاملَين التقليديَين الأرض والجمهور، لكنه اصطدم بِمُنافس جزائري عملاق، منعه من تسجيل أوّل انتصار له، والأكثر من ذلك أسقطه بـ “ضربة قاضية” أرضا.

وفي مباراة أخرى عن الفوج الأوّل ذاته لُعبت مساء الإثنين، فازت بوركينا فاسو بِثنائية نظيفة على الزّائر فريق النيجر.

وعليه تشكّل جدول الترتيب كالتالي:

1- الجزائر 10ن

2- بوركينا فاسو 10ن

3- النيجر 3ن

4- حيبوتي 0ن

وتتفوّق الجزائر على بوركينا فاسو في صدارة الترتيب، بِمقياس فارق الأهداف (+17/ +8).

وبعد ستّ جولات، يتأهّل رائد الفوج للدور الأخير من تصفيات مونديال 2022.

وفي الجولة الخامسة وقبل الأخيرة المُبرمجة في النصف الأوّل من نوفمبر المقبل، يلعب المنتخب الوطني الجزائري خارج القواعد مع جيبوتي. وتُواجه بوركينا فاسو الضيف منتخب النيجر.

ومازالت ملاعب جيبوتي وبوركينا فاسو تفتقد رخصة “الفيفا”، وبِالتالي لا يُستبعد أن تُجرى مقابلتا هذه الجولة بِبلدَين مُحايدَين.

وما يُسعد بلماضي وأشباله وأيضا الجمهور الجزائري العريض، أن “محاربي الصحراء” نجحوا في امتحان النيجر بِاقتدار، وبقيت لهم مقابلتان أقلّ “خطورة”: مع جيبوتي بِملعب مُحايد، وضد بوركينا فاسو بِميدان البليدة.

ولِهُوّاة لغة الأرقام والإحصائيات، بات المنتخب الوطني الجزائري وقد خاض 31 مباراة دولية مُتتالية بِلا هزيمة، مُعادلا رقم سابق للأرجنتين.

تقرير جريدة الشروق

عن ahmed

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: