أخبار عاجلة
الرئيسية 8 ألآخبار الدولية 8 الكرة العالمية 8 صحف عالمية .. تتويج الأرجنتين الآن يستطيع ميسي أن ينظر في عين رونالدو

صحف عالمية .. تتويج الأرجنتين الآن يستطيع ميسي أن ينظر في عين رونالدو

الصحف العالمية تبرز تتويج منتخب الأرجنتين بلقب كوبا أمريكا للمرة الأولى منذ عام 1993 على حساب منتخب البرازيل وكذلك نهاية لعنة ليونيل ميسي بقميص التانجو مع المباريات النهائية.

تفاعلت أبرز الصحف العالمية مع فوز منتخب الأرجنتين على نظيره البرازيلوتتويجه بلقب كأس كوبا أمريكا لأول مرة منذ 28 عاما، لكن التركيز الأكبر كان على الأسطورة القائد ليونيل ميسي، الذي حصد لقبه الدولي الأول.

وسجل أنخيل دي ماريا هدفا قاد به منتخب الأرجنتين للفوز على البرازيل صاحب الأرض في المباراة النهائية لبطولة كوبا أمريكا، صباح اليوم الأحد.

وعادل منتخب الأرجنتين عدد الألقاب التي حصل عليها نظيره أوروجواي (الأكثر تتويجا) في بطولة كوبا أمريكا عبر التاريخ، بعد وقوفه على منصة التتويج للمرة الـ15.

ميسي، من جانبه، نجح أخيرا في الحصول على لقب بعدما فشل 4 مرات في مباريات نهائية (3 مرات في كوبا أمريكا أعوام 2007 و2015 و2016، وواحدة في كأس العالم عام 2014).

وتصدر ميسي أغلفة الصحف العالمية بعد إنجازه الدولي الأول، واقتراب صاحب الـ34 عاما من الفوز بجائزة الكرة الذهبية – التي تمنح لأفضل لاعب في العالم – للمرة السابعة في تاريخه.

وفيما يلي نرصد أبرز ما ذكرته الصحف العالمية تعليقا على فوز الأرجنتين المثير.

جلوبي سبورتي البرازيلية

عنونت أهم صحيفة في البرازيل «الأرجنتين تهزم البرازيل، وتصبح بطلة كوبا أمريكا»، مضيفة «خيبة أمل كبير لأصحاب الأرض، الذين لم يقدموا أداءً جيدا في المباريات الأخيرة، ولم يكونوا قادرين على معادلة الهدف الذي استقبلوه في المباراة النهائية».

فولها دي ساو باولو البرازيلية

وركزت الصحيفة على تناقض موقفي ليونيل ميسي، ونيمار دا سيلفا، بعد المباراة، حيث قالت «في ماراكانا، الأرجنتين تهزم البرازيل، ميسي ينتصر، ونيمار يبكي».

نيويورك تايمز الأمريكية

أبرزت الصحيفة الأولى في الولايات المتحدة الأمريكية ما حدث على ملعب «ماراكانا» صباح اليوم في عنوان «ميسي والأرجنتين يهزمان البرازيل للفوز بلقب كوبا أمريكا».

ريكورد المكسيكية

الصحيفة عنونت «وداعا لعنة الألبيسيليستي»، مشيرة إلى الحظ السيء لراقصي التانجو في المباريات النهائية طوال الأعوام الماضية، والذي انتهى بأفضل طريقة ممكنة اليوم.

ليبرو البيروفية

ركزت الصحيفة بدورها على العقدة التي لازمت الأرجنتين طوال 28 عاما مضت، حيث ذكرت «اللعة انتهت. الأرجنتين بطل كوبا أمريكا بعد الفوز على البرازيل».

لاجازيتا ديلو سبورت الإيطالية

قالت الصحيفة الإيطالية الشهيرة «إنه الانتصار الأعظم، فوز كسر لعنة 28 عاما كاملة، ومنح أفضل لاعب في العالم لقبا مع منتخب بلاده»، مضيفة «الأرجنتين بطل كوبا أمريكا، وميسي ينتصر أخيرا بألوان الألبيسيليستي بعد 3 محاولات فاشلة في كوبا أمريكا أعوام 2007 و2015 و2016»، وزادت «ميسي فعل ذلك على ستاد ماراكانا، أين خسر لقب كأس العالم أمام ألمانيا، هذه المرة ينتصر أمام الغريم».

ميرور البريطانية

كما ركزت الصحيفة البريطانية أيضا على ميسي، وعنونت «ميسي يفوز بلقبه الأول مع الأرجنتين بعد أن هزم البرازيل في نهائي كوبا أمريكا».

جارديان البريطانية

كذلك أفردت الصحيفة الشهيرة في بريطانيا مساحة للحدث وعنونت «الأرجنتين تفاجئ البرازيل في نهائي كوبا أمريكا، وتنهي لعنة 28 عاما بلا ألقاب».

لو موند الفرنسية

كذلك تحدثت الصحيفة الفرنسية عن الانتصار المثير الذي حققه منتخب الأرجنتين على البرازيل، وكتبت «ميسي يتوج أخيرا مع الأرجنتين بفوزه على البرازيل».

ليكيب الفرنسية

أحد أهم الصحف الفرنسية خرجت بعنوان مثير ربطت فيه بين النجمين ميسي وكريستيانو رونالدو، قائد منتخب البرتغال، بحكم المنافسة الدائمة بينهما، حيث عنونت «الآن ميسي سيكون قادرا على النظر في عين رونالدو» بعد حصول «البرغوث» على لقب دولي مع منتخب بلاده. وأضافت «اللعنة انتهت. ميسي يضع حدا لخسارة المباريات النهائية».

وتشير الصحيفة إلى أن ميسي رد بلقب كوبا أمريكا على تتويج رونالدو مع البرتغال لأول مرة في تاريخها بلقب كأس أمم أوروبا عام 2016، في ظل المقارنات المستمرة بين النجمين، علما بأن الهداف الأرجنتيني يبدو أنه على موعد الفوز بجائزة الكرة الذهبية للمرة السابعة في تاريخه بعد هذا اللقب، في حين سيتجمد رصيد الدون عند 5 ألقاب فقط.

وتجدر الإشارة هنا أيضا إلى أن ميسي توج بلقب كوبا أمريكا، في حين لم يستطع مواطنه دييجو أرماندو مارادونا، ولا الأسطورة البرازيلي بيليه من الفوز بهذا اللقب رغم مسيرتيهما العامرة بالإنجازات.

عن ahmed

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: