أخبار عاجلة
الرئيسية 8 ألآخبار الدولية 8 الكرة العالمية 8 التعادل يفرض نفسه على مواجهة بوكا جونيورز وسانتوس في كوبا ليبرتادوريس

التعادل يفرض نفسه على مواجهة بوكا جونيورز وسانتوس في كوبا ليبرتادوريس

فرض التعادل نفسه على قمة بوكا جونيورز وسانتوس في مباراة ذهاب الدور نصف النهائي من منافسات بطولة كوبا ليبرتادوريس، والتي أقيمت على ملعب «لا بومبونيرا».

فرض التعادل السلبي نفسه على مباراة ذهاب نصف نهائي بطولة كوبا ليبرتادوريس، والتي جمعت فجر الخميس بين بوكا جونيورز الأرجنتيني وسانتوس البرازيلي، على ملعب «لا بومبونيرا» في العاصمة الأرجنتينية بيونس آيريس.

بداية اللقاء كانت نارية من جانب بوكا جونيورز الذي سعى لاعبوه إلى الضغط على سانتوس وإحراز هدف مبكر، لكن العارضة تصدت لإحدى الكرات، قبل أن يتمكن النادي البرازيلي من السيطرة على الكرة بشكل أكبر.

أرقام الفريقين هجوميًا كانت متوازنة، حيث استحوذ سانتوس على الكرة بنسبة 55%، وقام بـ10 محاولات هجومية منها 2 على مرمى بوكا جونيورز، و5 خارج المرمى، و3 تصدى لها الدفاع.

وعلى الجانب الآخر، وباستحواذ بنسبة 45% قام بوكا جونيورز بتسع محاولات هجومية، منها 2 على مرمى سانتوس، و5 خارج المرمى، وتصدى الدفاع البرازيلي لمحاولتين.

وتبدو نتيجة مباراة ذهاب نصف نهائي كوبا ليبرتادوريس سيئة بالنسبة لبوكا جونيورز، الذي كان يريد الفوز على ملعبه قبل مباراة الإياب التي تجمع بين الفريقين على «ايستاديو وريانو كاليرا» ملعب نادي سانتوس يوم الخميس المقبل.

ويحتاج سانتوس للفوز بأي نتيجة في مباراة الإياب من أجل إلى نهائي كوبا ليبرتادوريس، وفي المقابل، فإن التعادل الإيجابي بأي نتيجة أو الفوز سيمنح بوكا جونيورز التأهل إلى المباراة النهائية.

ويبحث بوكا جونيورز عن التأهل إلى نهائي كوبا ليبرتادوريس للمرة الثانية عشرة في تاريخه، على أمل تحقيق اللقب السابع، والصعود لمزاحمة نادي إندبندينتي على صدارة الفرق الفائزة بالبطولة.

ويعود آخر فوز لبوكا جونيورز بلقب كوبا ليبرتادوريس إلى عام 2007، حين فاز على جريميو البرازيلي بنتيجة 5-0 في مباراتي الذهاب والإياب، أما آخر نهائي خاضه كان في 2018، والذي خسره أمام غريمه ريفر بليت.

وعلى الجانب الآخر، يرغب سانتوس في التأهل إلى النهائي الخامس في تاريخ مشاركاته في كوبا ليبرتادوريس، وبهدف تحقيق اللقب الرابع في رصيده.

ولعب سانتوس آخر نهائي في كوبا ليبرتادوريس قبل 10 سنوات، وتحديدًا في 2011 أمام بينارول الأوروجوياني، وتمكن من الفوز بنتيجة 2-1 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب، بقيادة نيمار دا سيلفا.

وكان نادي بالميراس البرازيلي قد وضع قدمًا في نهائي كوبا ليبرتادوريس بعدما حقق فوزًا عريضًا خارج أرضه في مباراة ذهاب نصف النهائي على حساب ريفر بليت بثلاثة أهداف دون رد.

ويحتاج ريفر بليت إلى قلب الطاولة على بالميراس، إذا ما أراد التأهل إلى المباراة النهائية، لكن مهمته تبدو صعبة بعد نتيجة مباراة الذهاب.

عن ahmed

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: